إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الجمع في البرد والضباب
المجيب
د.أحمد بن محمد الخليل
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاربعاء 07 محرم 1429 الموافق 16 يناير 2008
السؤال

في منطقتنا في هذه الأيام (أيام الشتاء) يكون البرد قارساً مع وجود الضباب الذي يؤدي إلى عدم الرؤية إلا قليلاً، والخروج إلى المسجد للصلاة فيه شيء من العناء، ولذلك يعمد بعض الناس في المساجد إلى صلاة المغرب والعشاء في وقت صلاة المغرب لأجل الأجواء الباردة التي نعاني منها في فصل الشتاء، علماً أنه لا يوجد مطر، وإنما هو البرد والضباب الكثيف، فنريد منكم الفتيا في ذلك. وجزاكم الله خيراً.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فشدة البرد بدون ريح ولا مطر لا يجوز معها الجمع؛ لأن البرد يمكن أن يتقى بكثرة الملابس الواقية، ثم قد يكون طيلة أيام الشتاء أي أنه معتاد، لكن إذا كان الضباب يأتي أحياناً بشكل غير معتاد، بحيث يكون الخروج مع وجوده قد يؤدي إلى خطورة بسبب عدم الرؤية لا سيما في السيارات فهنا يجوز الجمع لوجود المشقة الظاهرة، أما إذا كان الضباب لا يسبب إلا البرد فقط فهذا لا يجوز معه الجمع كما سبق. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ