إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الفرق بين الصفة والخبر
المجيب
عبد العزيز بن أحمد الدريهم
كاتب العدل بكتابة عدل الرياض الأولى
التاريخ السبت 30 صفر 1429 الموافق 08 مارس 2008
السؤال

ما الفرق بين الصفة والخبر، حيث يقول ابن القيم: ما يدخل في باب الإخبار عنه تعالى أوسع مما يدخل في باب أسمائه وصفاته كالشيء والموجود.. ويقول في موضع آخر: ما يطلق في باب الأسماء والصفات توقيفي، وما يطلق عليه من الإخبار لا يجب أن يكون توقيفيًّا كالقديم والشيء والموجود...(بدائع الفوائد)؟

الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
الفرق بين الصفة لله تعالى والخبر أن الصفة لا يمكن إثباتها لله تعالى إلا بنص من الكتاب أو السنة الصحيحة تدل على: أن هذه الصفة مما اتصف الله تعالى بها كالسمع والبصر في قوله تعالى: "ليس كمثله شيء وهو السميع العليم" الآية، وعلى هذا فباب الصفات توقيفي لا تجوز فيه الزيادة على النص، فأنت تقول مثلاً: الله موجود فتخبر أن الله موجود وهذا حق، ولكن لا يجوز أن تقول: إن من صفات الله أنه موجود وهكذا، ومن أراد التوسع في ذلك فليراجع رسالة العلامة ابن عثيمين –رحمه الله- القواعد المثلى في أسماء الله وصفاته. وبالله التوفيق.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ