إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان من معجزات عيسى عليه السلام
المجيب
د. لطف الله بن عبد العظيم خوجه
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ الاثنين 11 صفر 1429 الموافق 18 فبراير 2008
السؤال

1- لماذا المسيح مولود من غير زرع بشر؟
2- لماذا المسيح يخلق من الطين طيراً؟
3- لماذا المسيح أقام الموتى، وفتح أعين العميان، وطهر البرص، وشفى الأمراض والأسقام؟
4- لماذا المسيح رفعه الله إليه؟
5- لماذا المسيح قوي في تعليمه وأقواله وأفعاله؟
6- لماذا المسيح كلمة الله وروح منه؟
7- ولماذا أم المسيح مصطفاة على جميع النساء في العالم كله؟
السؤال من يكون هذا المسيح الذي حظي بما لم يحظ به أحد على الإطلاق؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الجواب مرتب حسب الأرقام:
1- لبيان قدرة الله تعالى الكاملة؛ حيث خلق آدم من غير أب ولا أم، وخلق عيسى من أم بلا أب، وخلق سائر البشر بأب وأم.
2-3 هذه معجزات عيسى عليه السلام للدلالة على نبوته، وقد قيل إنه أرسل إلى قوم كانوا أهل طب، فأعطي من المعجزات ما عجز عنه الأطباء، وإلى قوم لا يؤمنون إلا بالماديات، فجاءهم بما هو فوق المادة كإحياء الموتى.
4- رفع حماية الله له، وحفظه من اليهود حين أرادوا قتله، فأراد بقاءه ونجاته.
5- قوته في تعاليمه وأفعاله، كونه نبيا مرسلا من عند الله تعالى كإخوانه الأنبياء، فكلهم كانوا على هذه الصفة؛ لأنهم يستمدون من الله تعالى، وهم مؤيدون بالوحي.
6- تشريف من الله تعالى له، كما شرف الأنبياء؛ هذا بالخلة، وهذا بالتكليم. ومعنى كونه كلمة الله؛ أي بقوله: "كن".. كان. ومعنى روح منه؛ أي خلق بالروح الذي يملكه الله تعالى ولا يملكه غيره، وأضيف إليه تشريفا، كما أضيفت الكعبة والناقة.
7- اصطفاء الله تعالى مريم عليها السلام أمر إلهي: "لا يسأل عما يفعل وهم يسألون"، فالله تعالى له الملك يفعل ما يشاء. وقد مايز بين خلقه، فرفع بعضهم على بعض، وسخر بعضهم لبعض، واصطفى بعضهم على بعض، وهكذا عيسى عليه السلام. أما أنه حظي بما لم يحظ به أحد على الإطلاق، فصحيح في بعض الأمور؛ كولادته من غير أب، ورفعه، وطرف من معجزاته، لكن إخوانه الأنبياء كذلك كانت لهم اختصاصات لم تكن لغيرهم، كنبينا محمد صلى الله عليه وسلم؛ إذ عرج به إلى سدرة المنتهى، وموسى إذ كلمه الله. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ