إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الدعاء لولي الأمر
المجيب
أ.د. ناصر بن عبدالكريم العقل
أستاذ العقيدة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ السبت 10 جمادى الآخرة 1429 الموافق 14 يونيو 2008
السؤال

هل الدعاء لولي الأمر من أصول أهل السنة والجماعة؟ أرجو التفصيل في ذلك.. وكيف نرد على من يقول بهذا؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
نعم من أصول السنة والجماعة النصيحة لأئمة المسلمين كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديث (الدين النصيحة)، وأئمة المسلمين هم ولاة الأمر فيهم، ومن وجوه النصيحة لهم: الدعاء لهم، بل يدرك كل عاقل أن الدعاء لولي أمر المسلمين تعود مصلحته على نفع الأمة في دينها ودنياها، ومن هنا يكون الدعاء لهم من الأصول المعتبرة، وتناقل السلف الصالح مقولة الفضيل بن عياض: "لو أن لي دعوة مستجابة ما صيرَّتها إلا للإمام". وعلل ذلك بأن صلاح الإمام صلاح للعباد والبلاد! ولذلك قبَّل الإمام ابن المبارك جبهة الفضيل، وجعل السلف هذه المقولة قاعدة من قواعد حقوق ولاة الأمر، وقال الإمام أحمد عن إمام المسلمين في زمانه: "وإني لأدعو له بالتسديد والتوفيق بالليل والنهار والتأييد، وأرى ذلك واجباً عليَّ!". يراجع السنة للخلال (1/83)، والحليّة (8/91).


إرسال إلى صديق طباعة حفظ