إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان حكم بيع العربون
المجيب
د. خالد بن علي المشيقح
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ السبت 05 محرم 1424 الموافق 08 مارس 2003
السؤال

السلام عليكم.
ما هو حكم العربون في الإسلام؟ أي إذا تم الاتفاق على شراء شيء ما ودفع العربون عنه وبعد مدة ليست بالقصيرة أحد المتفقين عاد من الاتفاق هل يعود العربون للشاري أم يكون من حق البائع؟ مع العلم أنه وقع ضرر، ولكنه ليس كبير. وجزاكم الله خيراً.

الجواب

العربون لا بأس به وهو الصواب، وهو مذهب الإمام أحمد أنه لا بأس به، والعربون يكون للبائع هذا هو الصواب؛ لقول الله – عز وجل- "يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود" [المائدة: 1]، الأصل في المعاملات الحل، البائع يستحق العربون مقابل حبس السلعة في هذا الزمن عن التصرف.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ