إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الجزع والنواح والندب
المجيب
د. أحمد بن سعد الغامدي
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ الاربعاء 25 ذو الحجة 1423 الموافق 26 فبراير 2003
السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم.
ما تعريف الجزع؟ وهل يعذب الميت بذلك؟
هل البكاء دون صوت عال يعتبر من الجزع؟ مع العلم أن البكاء كان بسبب ألم الفراق أو ألم لعدم التمكن من رؤية الميت قبل وفاته ولم يكن اعتراضاً على قضاء الله.
ما هو تعريف النواح والندب؟ وجزاكم الله خيراً.

الجواب

الجزع: هو عدم الصبر على البلاء.
الميت يعذب ببكاء أهله معناه أحد أمرين:
الأول: أنه يتألم عندما يسمعهم ينوحون ويندبونه لأنه معصية لله عز وجل والتألم نوع من العذاب.
الثاني: أنه يعذب إذا كان أمرهم بذلك أو عرف منهم ذلك ولم ينههم في حياته فيكون العذاب بسبب أمره أو رضاه.
وأما إذا لم يرض ولم يأمر فإنه لا عذاب عليه كما قال تعالى:"أم لم ينبأ بما في صحف موسى وإبراهيم الذي وفى ألا تزر وازرة وزر أخرى" [النجم: 36-38].
أما البكاء العادي فليس من الجزع، والنوح: هو رفع الصوت بالبكاء، والندب: أن يعدد محاسن الميت.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ