إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الذبح عن طريق إطلاق النار
المجيب
أ.د. سليمان بن فهد العيسى
أستاذ الدراسات العليا بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاربعاء 30 محرم 1424 الموافق 02 إبريل 2003
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا طالب أعيش في أمريكا للدراسة في هذه البلاد يتم ضرب البقر بطلقة في الرأس ثم يقوم الذابح بذبح البقرة مباشرة بعد هذه الطلقة، وذلك لأن البقرة حجمها كبير جداً ولا يستطيعون التمكن من ذبحها إلا بهذه الطريقة، حيث تسقط على الأرض مباشرة بعد الطلقة فيسهل ذبحها، فهل يجوز لي الأكل من لحم هذه الذبيحة؟ وجزاكم الله خيراً.

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فما ذكره السائل من ضرب الحيوان قبل ذبحه في بعض البلدان حرام لا يجوز؛ لأنه إيذاء له وقد جاء في الحديث الصحيح الذي رواه الإمام مسلم (1955)، وغيره أن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال:"إن الله كتب الإحسان على كل شيء فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته".
أما حكم أكل هذا الحيوان الذي ضرب أو صعق وأدرك حياً وذبح على الكيفية الشرعية فهو حلال لقوله تعالى:"حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم" [المائدة:3] فدلت الآية على تحريم الموقوذة والمنخنقة وما في حكمهما كالمصعوقة والمضروبة في رأسها أو غيره إذا ماتت قبل إدراك ذبحها، وعلى حل ذلك إذا أدركت وتم ذبحها على الكيفية الشرعية مع توفر شروط الذكاة التي هي أهلية المذكي بأن يكون مسلماً أو كتابياً، وقطع الحلقوم والمريء وذكر اسم الله تعالى، والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ