إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان كفالة اليتيم بالوساطة
المجيب
خالد بن عبد العزيز السيف
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاثنين 03 شعبان 1429 الموافق 04 أغسطس 2008
السؤال

تُقدِّم بعض الجمعيات الخيرية برنامجًا لكفالة الأيتام عن طريق دفع مبالغ شهرية، فهل ينطبق على من يشترك بها حديث النبي صلى الله عليه وسلم (أنا وكافل اليتيم بالجنة) وهل يجوز لي أن أكفل يتيمين، وأهب أجر كفالتهما لوالديَّ علما بأنهما على قيد الحياة، ووالدي لديه راتب شهري؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:
كفالة اليتم أجرها عظيم كما ورد ذلك في السنة بقوله صلى الله عليه وسلم كما في الصحيحين: "أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بإصبعه السبابة والوسطى"، وسواء كانت الكفالة مباشرة، أو عن طريق وساطة كما هو الحال في الجمعيات الخيرية؛ لأن المباشرة في الكفالة ليست مقصودة لذاتها، ولذلك يتحقق الأجر سواء بالمباشرة أو بالإنابة.
وكفالة اليتيم تعتبر من الصدقة، وإهداء ثواب الصدقة للميت أو للحي جائز، ومثل ذلك الدعاء، وإن كان الأفضل أن يجعل الإنسان مثل هذه الأعمال له أصالة، ويخص والديه بالدعاء. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ