إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل من الربا الصرف بسعر أقل؟
المجيب
د. عبدالقادر جعفر جعفر
أستاذ مشارك في الاقتصاد الإسلامي بالجزائر
التاريخ الجمعة 03 شوال 1429 الموافق 03 أكتوبر 2008
السؤال

هناك شخص لديه ورقة نقدية فئة مائة دولار ولكنها قديمة، وبها بعض الشقوق، وعند ذهابه إلى محل الصيرفة طلب منه صاحب المحل أن يبدلها له بمائة ألف دينار لكونها قديمة، ولو كانت جديدة سوف يتم صرفها بمائه وعشرين ألف دينار فهل يجوز أن يصرفها بهذا الشكل أم لا؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
من القواعد الشرعية في صرف العملات:
1- أنه إذا اتحد جنسها، كصرف الدينار العراقي بالدينار العراقي، اشترط فيه شرطان: التقابض في المجلس، والتماثل (التساوي).
2- وإذا اختلف الجنس، كصرف الدينار العراقي بالدولار، اشترط فيه التقابض دون التماثل؛ إذ يجوز التفاضل في هذه الحالة.
وقد قاس العلماء العملات على دنانير الذهب، ودراهم الفضة في جميع أحكامهما.
وتلك الشروط بيّنة في حديث مسلم الذي جاء في أجناس الربويات الست، ومما جاء فيه: (الذهب بالذهب والفضة بالفضة..... مثلا بمثل، يدا بيد، فمن زاد أو استزاد فقد أربى، فإذا اختلفت هذه الأجناس فبيعوا كيف شئتم).
وعليه فيجوز بيع الدينار العراقي بدولار مثلا، كما يجوز بيعه بدولارين، إذ ينبني ذلك على تراضي الطرفين، ما دام التقابض حاصلا، والغبن الفاحش منتفيا.
والله تعالى أعلى وأعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ