إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل في هذا الفعل كفارة جماع؟
المجيب
أ.د. سعود بن عبدالله الفنيسان
عميد كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً
التاريخ الخميس 06 رمضان 1430 الموافق 27 أغسطس 2009
السؤال

ما حكم إتيان الزوجة في دبرها نهار رمضان؟ وهل يأخذ حكم الجماع نهار رمضان؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

إتيان المرأة في دبرها لا يجوز لا في رمضان ولا في غيره لقول الله تعالى: "فاتوا حرثكم أني شئتم". والدبر ليس مكان للحرث الذي هو طلب الولد وإنما يكون الوطء في الفرج فقط وفي غير زمن الحيض والدبر مكان الغائط تأنفه كل النفوس والعقول السليمة ولا يقبله ويرتضيه إلا من مسخت وفسد طبعه. وإتيان الزوجة في دبرها في نهار رمضان يأخذ حكم الجماع فيه بل أشد بالإثم. وكفارته هي كفارة الوطء في نهار رمضان. عتق رقبة فإن لم يجسد فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطيع -كالمريض مثلاً - فليطعم ستين مسكيناً ويجب عليه التوبة النصوح الصادقة والإكثار من نوافل الطاعات عسى أن يكفر الله خطيئته. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ