إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان زكاة صناديق الشركات المقفلة
المجيب
خالد بن عبد الله البشر
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود
التاريخ الاحد 26 شوال 1429 الموافق 26 أكتوبر 2008
السؤال

كيف تُخرَج الزكاة عن صناديق الشركات المقفلة لثلاث سنوات بدون أي عائد، ولا تُعطَى أي أرباح إلا بعد انتهاء المدة، ومن جهة أخرى إذا كان الصندوق غير مقفل، ولكن لا يُعطى أي عائد لعدة سنوات، مثل أن تكون الشركة التي أُنشئ الصندوق من أجلها تحت الإنشاء، فكيف تخرج الزكاة في الحالتين؟ وجزاكم الله خيراً.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:
تنقسم صناديق الاستثمار إلى نوعين:
‌أ- صناديق مفتوحة: وهي الصناديق ذات رؤوس الأموال المتغيرة، والتي تزداد وحداتها بإنشاء وحدات جديدة، أو تنقص باسترداد المستثمرين لبعض أو كل وحداتهم. وتباع وحدات تلك الصناديق للجمهور باستمرار عن طريق نشرات الاكتتاب، ويحق للمستثمرين فيها استرداد قيم وحداتهم وفقاً لصافي قيمتها وقت الاسترداد الموضح باتفاقية الصندوق.
وتمتاز هذه الصناديق المفتوحة: بإمكانية فتح رأس المال للاكتساب فيه أو تخفيضه.
‌ب- صناديق مقفلة: وهي التي يكون فيها عدد الوحدات القائمة محدوداً نسبياً بعد الاكتتاب الأولي.
وهذه الصناديق المقفلة أو المغلقة: تمتاز بثبات رأس المال المستثمر.
وقد اختلف الباحثون المعاصرون في كيفية زكاة هذه الصناديق، والذي يترجح لي أن الزكاة تكون بحسب نية المشترك في هذه الصناديق:
فإن كان المشترك في هذا الصناديق نيته الحصول على العائد من وحدات الصناديق الدورية (الأرباح) فتكون زكاتها من قبيل (زكاة المستغلات)، فلا تجب الزكاة إلا في الأرباح إذا بلغت نصاباً، فيخرج منها ربع العشر (2.5%)، إذا قبضها وحال عليها الحول (السنة).
وإن كان المشترك في هذه الصناديق نيته الاتجار (المضاربة) في وحدات الصناديق لا الحصول على العائد الدوري (الأرباح) فهذا الوحدات تزكى من قبيل زكاة (عروض التجارة)، فيخرج الزكاة بعد مرور حول (سنة)، باعتبار قيمة الوحدة في السوق وقت وجوب الزكاة، ويخرج ربع العشر (2.5%) من قيمة الوحدة في السوق.
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ