إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان طلب الطلاق من أجل التسجيل في الضمان الاجتماعي
المجيب
د. توفيق بن علي الشريف
وكيل كلية المعلمين في تبوك
التاريخ الخميس 08 ذو القعدة 1429 الموافق 06 نوفمبر 2008
السؤال

جدتي لوالدتي أصيبت بجلطة منذ ثلاث سنوات، أقعدت عن الحركة، وفقدت الذاكرة، أخذتها والدتي بعد مرضها لترعاها، ومنذ ذلك الوقت لم يسأل زوجها عنها، أو حتى ينفق عليها، وكذلك أبناؤها لا ينفقون عليها، بل ينفق عليها والدي ووالدتي.. فهل يحق لوالدتي أن تطلب من زوج جدتي أن يطلقها؛ لنسجل جدتي في الضمان الاجتماعي؛ حتى تحصل على المال للإنفاق عليها منه أم لا؟ أفيدونا وجزاكم الله خيراً.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فيجب على الزوج أن يقوم بحق زوجته من النفقة مهما وصل بها الحال من المرض أو غيره ما دامت في ذمته لقوله -صلى الله عليه وسلم-: "ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف" رواه مسلم (1218) من حديث جابر بن عبد الله –رضي الله عنهما-، وأيضاً حديث هند –رضي الله عنها- أنها قالت: يا رسول الله إن أبا سفيان رجلٌ شحيح، وليس يعطيني ما يكفيني وولدي، إلا ما أخذت منه وهو لا يعلم، فقال: "خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف". أخرجه البخاري (5364)، ومسلم (1714 ).
وحتى لو كانت المرأة مريضة أو عاجزة، أو نحو ذلك، فإنه يجب على الزوج أن ينفق عليها من الطعام والكسوة.
وأما إهمالها وعدم الاعتناء بها فإنه محرم ولا يجوز في جميع الأحوال، ويشتد الأمر في حالة المرض.
وكذلك الأمر بالنسبة للأبناء فإنه يجب عليهم الاهتمام بوالدتهم وبرها والعناية بها.
وبالنسبة لوالدة السائلة، فإنه لا يجوز لها طلب طلاق أمها، حتى ولو كان لا ينفق عليها، بل الواجب عليها أن تصبر وتحتسب. والله تعالى أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ