إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان كيف يكون التوسل بأسماء الله
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الخميس 29 ذو القعدة 1429 الموافق 27 نوفمبر 2008
السؤال

يقول الله سبحانه (ولله الأسماء الحسنى فأدعوه بها) كيف يكون التوسل بأسماء الله؟ هل يتوسل بها كلها أم بالاسم المقتضي لذلك المطلوب المناسب حصوله؟.

الجواب

أجاب عن السؤال: العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك (عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية)
الجواب:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
قال الله تعالى: "وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ" [الأعراف:180].
وقال الله تعالى: "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى" [الإسراء:110].
وأجمع الأسماء لمعاني أسمائه وصفاته هو الله الذي يسمى لفظ الجلالة –فهذا تدعو به في جميع المطالب تقول يا الله أغفر لي وارحمني وارزقني ونجني من عذابك يا الله أصلح لي ديني ودنياي وآخرتي –وقريب من ذلك- دعائه سبحانه وتعالى بالاسم الدال على الربوبية مثل يا رب العالمين يا رب السموات والأرضين يا رب العرش العظيم –أو تقول يا ربي.
وأكثر دعاء الأنبياء بذلك قال الله تعالى: "وأيوب إذ نادى ربه" وزكريا إذ نادى ربه رب لا تذرني فرداً" "ونادى نوح ربه فقال رب إن ابني من أهلي". والله تعالى يدعى بصفة الربوبية بجميع المطالب، وهكذا اسمه الحي القيوم واسمه الرحمن.
وأما الأسماء التي تدل على معان خاصة الغفور والرزاق والفتاح والعزيز والسميع فيراعى فيها التناسب في المطلوب كما تقول يا غفور اغفر لي ويا رزاق أرزقني ويا منان منّ عليَّ –ودعاء الله بأسمائه هو توسل بما تدل عليه هذه الأسماء من المعان.
وفي التوسل بصفاته أن تقول برحمتك استغيث وما جاء في دعاء الاستخارة وأستخيرك بعلمك واستقدرك بقدرتك فإنك تعلم ولا أعلم وتقدر ولا أقدر وأنت علام الغيوب. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ