إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان كيف أزكي هذه الأموال؟
المجيب
د. سامي بن إبراهيم السويلم
باحث في الاقتصاد الإسلامي
التاريخ الاحد 16 ذو الحجة 1429 الموافق 14 ديسمبر 2008
السؤال

أنا موظفة براتب جيد، أخذت سنة 2005 في شهر سبتمبر قرضًا بقيمة (131000) أيام انتعاش سوق الأسهم، وزعت معظم المبلغ على ثلاثة صناديق: وخصصت مبلغاً للمضاربة، وبعد ستة أشهر حصلت نكبة سوق الأسهم، وخسرت الأرباح وجزءًا كبيرًا من رأس المال، اختصرت الصناديق إلى صندوقين، ثم إلى صندوق واحد، وقمت بتصفيته قبل سنة من الآن، والآن حصلت على قرض إضافي بمبلغ 50000 بالإضافة إلى المبلغ المتبقي من الصندوق 20000 ودخلت في مشروع تجاري خاص بي، والحمد لله بدايته جيدة سؤالي هو: أنا موظفة منذ أربع سنوات، وراتبي الآن 7500 ريال، ومجموع ما أدفع من قروض 2600 ولم يسبق أن قمت بدفع أي زكاة.
فهل علي زكاة مستحقة عن السنوات الماضية؟ وكيف أحسبها؟ ومشروعي التجاري كيف تكون زكاته؟ وهل هي على رأس المال أم الأرباح؟ علماً بأني أضع أولوية تسديد القروض كاملة من الأرباح. أرجو إفادتي جزاكم الله خيراً.

الجواب
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
1. تجب الزكاة في المال إذا حال عليه الحول. ويمكنك معرفة ذلك بالنظر في رصيدك المصرفي، ومعرفة كم كان الحد الأدنى من الرصيد خلال العام. إذا كان هذا الحد الأدنى يساوي قيمة 85 جراماً من الذهب بسعر السوق في وقته، أو أكثر، فيجب عليك إخراج 2.5% منه. إذا كان رصيدك المصرفي يصل إلى أقل من ذلك، فلا تجب عليك الزكاة. هذا فيما يتعلق بالنقود والحساب المصرفي النقدي.
2. بالنسبة للأسهم، فهذه أسهم مضاربة ومتاجرة، فتجب فيها زكاة عروض التجارة، وهي أيضاً 2.5%، ولكن بعد خصم ما يستحق من الديون خلال العام الجاري. فإذا كان القسط الشهري مثلاً 2600 ريال، فالمجموع خلال السنة هو 31200 ريال، فيخصم هذا المبلغ من قيمة الاستثمار (أو قيمة وحدات الصناديق)، ثم يخرج 2.5% من الباقي.
3. ينبغي إخراج الزكاة إذا كانت قد وجبت عن السنوات الماضية إذا لم تكن قد أخرجت، إبراء للذمة.
4. تخرج الزكاة من المشروع التجاري من خلال حساب ما يأتي: قيمة العروض (أو السلع التي تتم المتاجرة فيها) + النقد في البنك - الديون المستحقة خلال العام (كما سبق شرحه). ثم يخرج 2.5% من الناتج. والله أعلم.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ