إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل تبكي الملائكة لموت صالح؟
المجيب
د. بندر بن نافع العبدلي
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاربعاء 26 ذو الحجة 1429 الموافق 24 ديسمبر 2008
السؤال

سؤالي عن قصة فتاة في الإنترنت، يقال إنها كانت ترتل القرآن، وعند موتها كانت أمها تسمع لثلاثة أيام صوت بكاء خفيف، فعندما سألوا الشيخ وسمع الصوت قال إنه صوت الملائكة تبكي على موت هذه الفتاة؛ لأن الملائكة كانت تحضر يوميا لسماع قراءتها.. فهل صحيح أن الملائكة تبكي لموت أحد من الصالحين أو غيرهم؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
هذه القصة باطلة، ولا يعرف أن الملائكة بكت لموت أحد من الصالحين، بل مات سيد الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم وما سُمِع صوت بكاء للملائكة، ومات كثير من الصحابة والتابعين والأئمة وغيرهم وما سمع مثل ذلك.
نعم ورد أن الأرض تبكي من فقدته من الصالحين، فيبكيه مصلاه، ومكان عمله الصالح، ولم يرد أن البكاء يكون بصوت.
روى ابن جرير في "تفسيره" (22/34) عن سعيد بن جبير قال: أتى ابن عباس رجل فقال: يا ابن عباس أرأيت قوله تبارك وتعالى "فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين". فهل تبكي السماء والأرض على أحد؟ قال: نعم، إنه ليس أحدٌ من الخلائق إلا له باب في السماء منه ينزل رزقه، وفيه يصعد عمله، فإذا مات المؤمن فأغلق بابه من السماء الذي كان يصعد فيه عمله، وينزل فيه رزقه بكى عليه، وإذا فقده مصلاه من الأرض التي كان يصلي فيها، ويذكر الله فيها بكت عليه، وأن قوم فرعون لم يكن لهم في الأرض آثار صالحة، ولم يكن يصعد إلى السماء منهم خير، قال تعالى: "فلم تبك عليهم السماء والأرض". والله الموفق.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ