إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان شراء قلادة تحمل لفظ الجلالة
المجيب
أ.د. زيد بن عبد الكريم الزيد
عميد المعهد العالي للقضاء
التاريخ الخميس 04 محرم 1430 الموافق 01 يناير 2009
السؤال

هل يجوز شراء وبيع قلادة (تعليقة نسائية بلفظ الجلالة (الله)، مصنوعة من الذهب أو الجواهر، علماً بأن من يقوم بتصنيعها أو شرائها أو بيعها قد يكون مسلماً أو غير مسلم؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
لا يجوز تصنيع ولا بيع ولا شراء قلادة  مكتوب عليها لفظ الجلالة للأمور التالية:
1-لأن في ذلك تعبدا لله بما لم يشرع، إن كان لا بسها يريد بذلك القربى والتعبد، وإن كان لم يخطر بباله ذلك، فهو استعمال لهذا للفظ الكريم في غير محله  الكريم.
2- لأن في ذلك امتهانا لهذا اللفظ الكريم، فالقلادة أثناء تصنيعها وأثناء بيعها ستمتهن، وكذلك القلادة أثناء اللبس ستتعرض لصور عديدة من الامتهان، إذ قد تدخل حاملتها دورات المياه وهي لابسة لها، أو تدخل بها في أماكن غير لائقة، أو تكون لابسة لها في أوضاع غير لائقة بذلك.
3- لا يوجد مصلحة شرعية في ذلك.
4- ربما يعتقد بعض الأشخاص في هذه القلادة نفعا إذا كانت تحمل هذا اللفظ، وهذا  يدخل في السبب الأول. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ