إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان قال لخطيبته: إن فعلت كذا تحرمين علي!
المجيب
د. محمد بن عبد العزيز المبارك
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الثلاثاء 16 محرم 1430 الموافق 13 يناير 2009
السؤال

ما حكم هذا اليمين، وهو أن يقول الرجل لخطيبته (ليست زوجته): إذا فعلتِ كذا تحرمين عليّ إلى يوم الدين.. وجزاكم الله خيراً.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، وبعد:
ما دام الخاطب لم يعقد على المرأة بعد، فهذا الكلام ونحوه منه لا يقع به تحريم ولا طلاق بعد الزواج، لقول الله تعالى: "الذين يظاهرون من نسائهم" ومن المعلوم أن المرأة لا تعد من نسائه إلا بعد العقد عليها، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لا طلاق قبل نكاح" رواه ابن ماجة، وصححه الألباني.
إلا أنه إن نوى الخاطب بذلك عقد اليمين فعليه كفارة يمين قبل زواجه بها، وهي إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو تحرير رقبة، والحالف مخير في فعل واحد من الثلاثة، فإن عجز عن أحدها فعليه أن يصوم ثلاثة أيام، لقول الله تعالى: "لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان فكفارته إطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون أهليكم أو كسوتهم أو تحرير رقبة فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ذلك كفارة أيمانكم إذا حلفتم".
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى، والله تعالى أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ