إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان استثمر الزكاة فهل يضمن؟
المجيب
أ.د. عياض بن نامي السلمي
التاريخ الثلاثاء 01 صفر 1430 الموافق 27 يناير 2009
السؤال

أعطاني أحدهم مبلغًا من المال كتبرع وأعطاني حرية التصرف فيه، فوضعته في الأسهم بغية زيادته ليستفيد منه أكبر عدد من الفقراء، ولم أكن أضارب فيه، بل وضعته بناء على توصية الثقات في الشركات النقية القيادية، ثم أصاب سوق الأسهم ما أصابه. سؤالي: هل أنا ضامن لهذا المبلغ أم لا، حيث أصبح بعد نزول السوق أقل من قيمته، على الرغم أني لم أكن مفرطًا؟ وماذا أستطيع فعله الآن؟ هل أبيع الأسهم بسعر اليوم وأوزع المبلغ على الفقراء؟ أم أنتظر ارتفاع الأسهم؟ أفتوني وفقكم الله.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
إذا كان المبلغ زكاة فلا يجوز التأخر في توزيعها على مستحقيها بهدف استثمارها، فتكون ضامنا لما نقص منها، وإذا كانت صدقة مطلقة فإن كان المتصدق أذن لك في الاستثمار فلا ضمان عليك، وإن لم يأذن فيه فعليك الضمان، وعليك المبادرة بدفع المال لمستحقيه، وما نقص يكون في ذمتك إلى أن تستطيع.  


إرسال إلى صديق طباعة حفظ