إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان يعمل في شحن بضائع لا تخلو من الخمر
المجيب
د. حسين بن عبد الله العبيدي
رئيس قسم الفقه بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الخميس 17 صفر 1430 الموافق 12 فبراير 2009
السؤال

أنا أعمل في البريد في أوروبا، وعملي هو نقل الرسائل والطرود يدوياً من الحاويات   التي تأتي بها الشاحنات، وأضعها فوق الرافعة التي تضع هذه الرسائل والطرود في مكان آخر، فآخذها أنا وأضعها في حاويات أخرى -التي تأخذ إلى الشاحنات لتأخذها إلى المرسل إليه- المشكلة أن بعض هذه الطرود تكون فيها خمر، فبعضها تكون الخمر واضحة، أو مكتوباً عليها أنها خمر، ولكن بعضها لا يمكن أن تعرف ما بداخلها. وأنا والله أقوم بتجنب أي طرد تكون فيه الخمر ظاهرة. والسؤال هو: ما حكم العمل في هذا المكان؟

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد:
فإنه من المعلوم أن الخمر محرمة في الإسلام شرباً وبيعاً، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم لعن في الخمر عشرة: عاصرها ومعتصرها وشاربها وحاملها والمحمولة إليه وساقيها وبائعها وآكل ثمنها والمشتري لها والمشتراة له.
وحينئذٍ فلا يجوز لك أن تكون واحداً من هؤلاء العشرة إذا كنت تعلم ذلك، أما الطرد الذي لا تعلم بداخله فلا مانع من نقله، وبالجملة فإن استطعت أن تجد لك مكان عمل خالياً من الشبهة فهذا أولى وأحوط لدينك. وفقك الله.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ