إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل يقطع الصلاة لنداء أمه!
المجيب
فهد بن عبد الله السلمي
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الخميس 01 ربيع الأول 1430 الموافق 26 فبراير 2009
السؤال

إذا دعتني أمي وأنا أصلي، فهل أقطع الصلاة وأجيبها، أم أواصل صلاتي؟ أفتونا مأجورين

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
من ناداه والداه وهو في الصلاة فيقال إن كانت الصلاة فرضاً فلا يجيب بالكلام، وإنما يسبِّح ويخفِّف الصلاة، ثم يجيبهما بعدما يسلِّم، وإن كانت الصلاة نفلا فإن أمكنه المبادرة بالتسبيح، ورفع صوته به، وتخفيف ما هو فيه فعل، وإن لم يمكنه ذلك البتة فيتعارض حينئذ واجبان يقدم آكدهما، ولاشك أن إجابة الوالدين آكد لوجوبه بالإجماع، وللخلاف في وجوب إتمام النافلة، ويدل لذلك قصة جريج العابد لما نادته أمه وهو في الصلاة، قال: "يا رب أمي وصلاتي" قال ابن حجر: "والذي يظهر من ترديده في قوله (أمي وصلاتي) أن الكلام عنده يقطع الصلاة فلذلك لم يجبها". والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ