إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان تأخير طواف الإفاضة بعد أيام التشريق
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ الخميس 02 ذو الحجة 1430 الموافق 19 نوفمبر 2009
السؤال

هل يمكن أن نؤخر طواف الإفاضة حتى اليوم التاسع عشر من ذي الحجة؛ حتى نجمع طواف الإفاضة والوداع معا؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

يصح ذلك.. أي تأخير طواف الإفاضة إلى اليوم التاسع عشر من ذي الحجة، وهو خلاف الأولى، فالأولى للحاج أن يبادر بطواف الإفاضة؛ لأنه ركن من أركان الحج، والمرء لا يدري ما يعرض له، قد يحول بينه وبين طواف الإفاضة حائل، وهو ركن عظيم لا يسقط ولا يتم الحج إلا به، بخلاف طواف الوداع فهو واجب، لو تركه غير حائض ونفساء جبره هدي، وإن لم يجد فصيام عشرة أيام، أما الحائض والنفساء فليس عليهما شيء بترك الوداع. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ