إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان مضاعفة الغرامات المرورية عند تأخر السداد
المجيب
خالد بن عبد الله البشر
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود
التاريخ الاربعاء 07 ربيع الأول 1430 الموافق 04 مارس 2009
السؤال

طُرحت لائحة جديدة من لوائح المرور تفيد مضاعفة العقوبات المالية عند تأخر السداد، فهل يدخل هذا في الربا؟

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:
فالعقوبات المالية في المخالفات المرورية تعتبر من صور التَّعزير بالمال، وهو من أفراد التَّعزير الذي يعد عقوبة غير مقدرة في الشرع، والتَّعزير باب من أبواب العقوبات في الشريعة الإسلامية.
والتّعزير يرجع في تحديد جنسه وقدره إلى نظر الحاكم، فقد يكون بالضّرب أو الحبس أو التّوبيخ أو التّشهير أو بالمال أو غير ذلك، حسب اختلاف مراتب النّاس، واختلاف المعاصي، واختلاف الأعصار والأمصار
والعقوبات من السياسة الشرعية التي شرعها الإسلام لأمن المجتمع في شتى مجالاته وحماية أفراده في أرواحهم وأموالهم وسائر ممتلكاتهم.
والتعزير بالمال جائز في أصح قولي أهل العلم، واختاره ابن تيميّة وابن القيّم –رحمهم الله- فقالا: إنّ التّعزير بالمال سائغ إتلافاً وأخذاً. واستدلا لذلك بأقضية للرّسول صلى الله عليه وسلم كإباحته سلب من يصطاد في حرم المدينة لمن يجده، وأمره بكسر دنان الخمر، وشقّ ظروفها، وأمره عبد اللّه بن عمر رضي الله عنهما بحرق الثّوبين المعصفرين، وتضعيفه الغرامة على من سرق من غير حرز، وسارق ما لا قطع فيه من الثّمر والكثر، وكاتم الضّالّة. ومنها أقضيّة الخلفاء الرّاشدين، مثل أمر عمر وعليّ -رضي الله عنهما- بتحريق المكان الّذي يباع فيه الخمر، وأخذ شطر مال مانع الزّكاة، وأمر عمر بتحريق قصر سعد بن أبي وقّاص -رضي الله عنه- الّذي بناه حتّى يحتجب فيه عن النّاس. وقد نفّذ هذا الأمر محمّد بن مسلمة -رضي الله عنه-.
وهذه قضايا صحيحة معروفة. انظر: [تبصرة الحكام] على هامش [فتح العلي المالك في الفتوى على مذهب الإمام مالك] (2/ 261).
إذن العقوبات المالية في المخالفات المرورية جائزة؛ لأنها ترجع إلى أصل جائز، وهو التعزير بالمال، ولما تحققه تلك العقوبات من مصالح عظيمة في حفظ النفوس والأموال لا تخفى على أهل العقول، وتحقيقاً لأمر الله عزوجل بطاعة ولي الأمر في المعروف. قال الله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ" [النساء:59].
وأما مضاعفة العقوبة في حال عدم تسديد الغرامة في وقتها المحدد نظاماً فجائز؛ لأن نظام المرور وضع للعقوبة حدين: حد أدنى في حال تسديد الغرامة في وقتها، وحد أعلى في حال عدم تسديد الغرامة في وقتها.
ومضاعفة العقوبات المالية في المخالفات المرورية ليس من الربا، لأن الربا يقع في عقود المعاوضات المالية كالبيع والشراء والصرف ونحوها.
وأما الأموال التي تدفع في المخالفات المرورية فليست تدفع في عقود معاوضة، وإنما هي عقوبات مالية.
وبالله التوفيق،،، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ