إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان نشاطها في توفير قبول في الجامعات الغربية
المجيب
د. أحمد بن محمد الخضيري
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإٌسلامية
التاريخ الثلاثاء 13 ربيع الأول 1430 الموافق 10 مارس 2009
السؤال

هناك شركة تقوم بتوفير قبولات جامعية للدراسة في الدول الغربية، فما الحكم في ذلك؟ وكذلك دورات لتعلم اللغة الإنجليزية في تلك الدول، وخاصة في عطلة الصيف. علمًا أنها تقبل الطلاب من الجنسين الذكور والإناث. أفتونا مأجورين.

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
ليس هناك حرج فيما تقوم به الشركة من عمل في توفير القبول للدراسة في الجامعات الأجنبية مادام أ ن التخصصات التي توفرها تخصصات غير محرمة، وتدخل في إطار العلوم النافعة التي تحتاجها الأمة، أو على الأقل العلوم المباحة التي يستفيد منها الإنسان في حياته وفي عمله، ولكن فيما يتعلق بالنساء فينبغي أن تحرص هذه الشركة على توفير التعليم المناسب للمرأة من ناحية الحرص على الجامعات التي توفر تعليماً مستقلاً للنساء سالماً عن الاختلاط بقدر الإمكان. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ