إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل يحاسب المرء على خواطر نفسه؟
المجيب
أ.د. عبد الله بن محمد الطيار
أستاذ الفقه بجامعة القصيم
التاريخ الخميس 06 ربيع الثاني 1430 الموافق 02 إبريل 2009
السؤال

هل الإنسان محاسب على خواطر النفس سواء دوَّنها أم لم يدونها؟                                             

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فالله -جل وعلا- من رحمته أنه لا يجازي العبد إلا على ما قال وفعل، لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إن الله تعالى تجاوز لي عن أمتي ما وسوست به صدورها ما لم تعمل أو تتكلم" (متفق عليه)، وعلى ذلك فلا يؤاخذ العبد بما يعتري النفس من خطرات ووساوس، إنما يؤاخذ بذلك إذا تكلَّم أو عمل.
أما تدوين خطرات النفس فإن كان خيراً أجر عليه العبد، وإن كان غير ذلك فبحسب ما يكتبه، فلينظر المسلم في ذلك، وليحرص على ما يرضي ربه، وليستعذ بالله من وساوس الشيطان وخطرات النفس. أعاذنا الله وإياك من الشيطان وخطرات النفس الأمارة بالسوء، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ