إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان حديث حجب الملائكة لصوت الداعي
المجيب
د. محمد بن عبد الله القناص
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ السبت 17 ربيع الأول 1430 الموافق 14 مارس 2009
السؤال

وصلني من أحد الأصدقاء -عبر البريد الإلكتروني- حديث شريف، أرجو إفادتي بصحته وإسناده: "إذا رفع العبد يديه للسماء وهو عاص فيقول: يا رب فتحجب الملائكة صوته، فيكررها يا رب فتحجب الملائكة صوته، فيكررها يا رب فتحجب الملائكة صوته، فيكررها في الرابعة، فيقول الله عز وجل: إلى متى تحجبون صوت عبدي عني؟ لبيك عبدي، لبيك عبدي، لبيك عبدي، لبيك عبدي، يا رحيم يا غفور يا ودود) ولكم جزيل الشكر والعرفان.

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وآله، وبعد:
هذا الكلام ليس بحديث مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وقد ذكره أبو طالب المكي في كتابه: "قوت القلوب في معاملة المحبوب، ووصف طريق المريد إلى مقام التوحيد" (1/357) قال: "حدثت عن محمد بن مصعب قال: كتب إلي أسود بن سالم بخطّه: إن العبد إذا كان مسرفاً على نفسه؛ يرفع يديه يدعو يقول: يا ربّ فإذا قال يا ربّ، حجبت الملائكة صوته، فإذا قال الثانية يا ربّ، حجبت الملائكة صوته، فإذا قال الثالثة يا ربّ حجبت الملائكة صوته، فإذا قال الرابعة يقول اللّه تعالى: حتى متى تحجبوا صوت عبدي عني، قد علم عبدي أنه ليس له ربّ يغفر الذنوب غيري، أشهدكم أني قد غفرت له"، ونقله عنه الغزالي في كتابه "إحياء علوم الدين" ( 4/152 ) ، وأخرج البخاري ح (7507)، ومسلم ح (2758) واللفظ لمسلم من حديث أبي هريرة –رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يحكي عن ربه عز وجل قال: أذنب عبد ذنبا فقال: اللهم اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب فقال أي رب اغفر لي ذنبي فقال تبارك وتعالى عبدي أذنب ذنبا فعلم أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب فقال: أي رب اغفر لي ذنبي فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، اعمل ما شئت فقد غفرت لك".
وهذا الحديث يدل على عظيم منزلة الاستغفار، وأثره في تكفير الذنوب، وسعة رحمة الله وفضله وكرمه وحلمه، فإن العبد إذا تكرر منه الذنب ثم أعقبه بالتوبة الصادقة النصوح مع الندم؛ فإن الله يغفر ذنبه ويقيل عثرته. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ