إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل يُصلى على السقط ذي الثلاثة أشهر؟
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ الاحد 09 ربيع الثاني 1430 الموافق 05 إبريل 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
سقط جنين وعمره ثلاثة أشهر، فهل يُصلى عليه؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
ابن الثلاثة أشهر الغالب أنه لم تنفخ فيه الروح، فلا يُصلى عليه، ومن كان فوق أربعة أشهر فالغالب أنه قد نفخ فيه الروح، فيغسل ويصلى عليه، ويدفن في مقابر المسلمين.
ومن كان له دون ثمانين يوماً فالغالب أنه لم يتبين فيه خلق إنسان، فليس لأمه أحكام النفساء، بل يجب عليها أن تصلي لأن دمها لا يمنع الصلاة.
والخلاصة: أن ما كان دون ثمانين يوماً فليس له أحكام الوفيات، وليس لأمه أحكام النفاس.
ومن كان فوق الثمانين يوماً دون أربعة أشهر فليس له أحكام الوفيات، وإنما لأمه أحكام النفاس؛ لوجود أمارات خلق الإنسان من رأس أو يد أو رِجْل ونحو ذلك.
ومن كان فوق أربعة أشهر فله أحكام الوفيات، ولأمه أحكام النفاس. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ