إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان دعته أمُّه وهو يصلي
المجيب
.د. عبدالله بن عمر السحيباني
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاربعاء 12 ربيع الثاني 1430 الموافق 08 إبريل 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
إذا دعتني أمي وأنا أصلي، فهل أقطع الصلاة وأجيبها، أم أواصل صلاتي؟ أفتوني مأجورين..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
يفرق الفقهاء في هذه المسألة وأشباهها بين صلاة الفريضة والنافلة، فقطع الفريضة لا يجوز إلا في حال الضرورة، كالخوف على نفس أو مال، أما النافلة فيجوز قطعها لما هو أخف من ذلك، كعروض حاجة ملحة، أو إقامة صلاة، أو نحو ذلك.. وإجابة الأم وقطع الفريضة لا يجوز إذا لم تكن مضطرة، ويجوز في النفل القطع وإن كان الأولى الإتمام مع التخفيف، خاصة إذا كانت الأم تعذر الولد إذا علمت أنه في صلاة.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ