إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل تشرع الضرائب على الرواتب؟
المجيب
أ.د. عياض بن نامي السلمي
التاريخ السبت 24 ربيع الأول 1430 الموافق 21 مارس 2009
السؤال

كنت أسمع خطبة، وسمعت أنه لا يجوز للحكومة أن تأخذ ضريبة من الشعب، فهل هي الضرائب على الرواتب؟ وإذا كان الجواب نعم، فهل من الممكن أن تعطوني الأدلة من القرآن والسنة التي تنص على ذلك؟ وفي هذه الحالة ماذا يفعل ملايين المسلمين الذين يسكنون في بلاد الغرب لأن الحكومة تأخذ الضرائب؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
ما قاله الخطيب من تحريم أخذ الضرائب ليس على إطلاقه، بل الصواب أن التحريم لأخذ الضرائب إنما يكون حينما يفرضها الحاكم مع قدرة خزينة الدولة على الوفاء بالتزاماتها، أو يفرضها الحاكم ليأخذها لمصالحه الخاصة هو وحاشيته أو حزبه، أما إذا كانت الزكاة الشرعية، وخزينة الدولة لا تفي بحاجة المجتمع فيجوز للحاكم أن يفرض على الأغنياء ضريبة لا ترهقهم، وتكون وافية بحاجة الدولة الضرورية، أما فرض الضريبة على كل من يستلم مرتبًا وإن قل ففيه نظر يحتاج إلى مزيد دراسة..
وأما قول السائل: ما الدليل على التحريم؟ فجوابه أن الأصل حرمة أموال الناس، لقوله تعالى "ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل"، وقول صلى الله عليه وسلم "لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيبة نفس منه".
أما قول السائل: ماذا نفعل نحن في بلاد الغرب؟ فجوابه أن التحريم ليس على من يدفع الضريبة، بل على من يأخذها بغير حق، فلا شيء على السائل إن دفع الضريبة للبلد الذي يعيش فيه.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ