إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان سرقة العروض العقارية!
المجيب
عبد العزيز بن عبد الرحمن الشبرمي
التاريخ السبت 29 ربيع الثاني 1430 الموافق 25 إبريل 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
عرض علي أحد الإخوة فكرة للتجارة، وهي عبارة عن ذهابي لأحد مكاتب العقار على أني أحد الزبائن، وأخذ العروض التي لديه، والذهاب للمكاتب الأخرى وعرض العروض عليهم، مع تحديد مبلغ رمزي يكون لي في حالة بيعهم لأحد المنازل التي عرضتها عليهم من المكتب الأول، وفي الوقت نفسه أقوم بأخذ عروض من هذه المكاتب، وعرضها لمكاتب أخرى، بما فيها المكتب الأول. أفتوني مأجورين..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فما ذكرته من مجيئك لمكاتب العقار على أنك مشترٍ، وأنت في الحقيقة ناقلٌ للعروض التي لديهم لمنافسيهم -يعد خداعاً لمكاتب العقار الذين بذلوا مالهم ووقتهم وجهدهم من أجل الحصول على دلالة.
أما إذا تراضى السماسرة في العقار على تناقل العروض التي لديهم، أو علمت بوجود عرض عند مكتب عقار ما، وقمت بإحضار مشترٍ له، واشترطت على من يوجد عنده العرض أنك شريك في الدلالة، فلك ذلك؛ حيث لا بأس، والدلالة تبذل لمن سعى في التوسط بين طرفي العقد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ