إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان تأخير الصلاة عن وقتها لأسباب نفسيَّة
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ الاربعاء 24 جمادى الآخرة 1430 الموافق 17 يونيو 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

هل الصلاة في غير وقتها لأسباب نفسيَّة يُعذر صاحبها؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

الصلاة في غير وقتها تعتبر قضاء، وبحسب حال المرء، فقد يكون معذوراً وقد يكون غير معذور، فإذا كان سبب التأخير خارجاً عن قدرة الإنسان، ولم يكن منه تفريط فلعله معذور إن شاء الله.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ