إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان صلى الإمام ركعة زائدة، فهل يعتدّ بها المسبوق؟
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ الاثنين 02 رمضان 1424 الموافق 27 أكتوبر 2003
السؤال

أدركت صلاة الظهر مع الجماعة بعد الركعة الأولى وسها الإمام وصلى ركعة خامسة، بذلك أكون قد صليت أربع ركعات، هل أسلم مع الإمام أم آتي بركعة أخرى؟

الجواب

إذا علمت أنها خامسة فلا تتابع الإمام، بل عليك أن تنفصل عنه وتتم صلاتك، ولا تستمر معه في الزيادة، وإذا كان علمك بعد سلام الإمام ولم يطل الفصل فعليك أن تأتي بما فاتك ولا تعتد بالركعة الزائدة، وإذا طال الفصل فعليك أن تعيد الصلاة، لأنه قد يعلم المسبوق أن هذه زائدة ما لا يعلمه الداخل مع الإمام، لأن المسبوق قد يدخل والإمام يقوم من الركعة الأولى إلى الركعة الثانية، فيعلم أنه فاته ركعة فعليه أن يأتي بها، ولا يتابع الإمام في الركعة الزائدة، لأنه لا يعتد بها.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ