إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان منتجات مستخلصة من الخنـزير
المجيب
د. عبدالرحمن بن أحمد الجرعي
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد
التاريخ الاثنين 17 شعبان 1424 الموافق 13 أكتوبر 2003
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أعيش حاليا في أمريكا، وسمعت أن بعض المنتجات عندهم يدخل في تركيبها شيء من الخنزير فماذا أفعل؟ حيث إنني أحاول التأكد من المحتويات على حسب لغتي البسيطة، ويقولون إن هناك ألفاظاً علمية قد تدل على ذلك، لكننا لا نعرف مدلولاتها، وهل يلزم الاتصال بالشركات؟ وهل يتساوى في ذلك المأكول؟ وغيره من أدوات الزينة؟ والصابون؟ والكريمات؟ وغيرها؟ وهل لديكم علم بالمؤتمر الذي انعقد في أمريكا؟ وأصدروا خلاله بياناً حول المنتوجات التي تحتوي على الخنزير؟ ثم ما معنى أن النجاسات إذا استحالت تماما عن أصلها تصبح طاهرة؟ وهل يدخل الخنزير في ذلك ؟

الجواب

إذا كانت هذه المنتجات تحتوي على مواد مستخلصة من الخنزير فهي محرمة؛ لقوله تعالى في لحم الخنزير "حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير" [المائدة: 3]، والحرمة تتناول جميع أجزائه، وإنما خص اللحم لأنه المقصود الأساسي في الأكل، والتناول والاستخدام، فما علمت اشتماله على المشتقات المستخلصة من الخنزير فيجب عليك الامتناع عنه، وما لم تعلميه فلا حرج عليك، وما شككت فيه شكاً قوياً فاسألي دون مبالغة ووسواس، والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ