إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان طلب الدعاء عبر رسائل الجوال
المجيب
د. خالد بن علي المشيقح
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاثنين 05 صفر 1424 الموافق 07 إبريل 2003
السؤال

يقوم بعض الإخوة وخاصة عند النوازل -كما هو حادث الآن للعراق- بإرسال رسائل عن طريق الجوال يحث بعضهم البعض، الدعاء للمسلمين، ويحمله أمانة نشرها لغيره من إخوانه، ويكون أحيانا نص الرسالة كما يلي: (سنوحد الدعاء على أمريكا هذه الليلة في قيام الليل أرسلها لخمسة آخرين أمانة في عنقك)، فهل من مخالفة شرعية في ذلك؟ أرجو الإفتاء عاجلا وجزاكم الله خيراً؛ لأن بعض الإخوة يقول إن هذا بدعة وشرك.

الجواب

أولاً: إرسال مثل هذا للتعاون والتذكير بالدعاء يظهر أنه لا بأس به؛ لأن هذا من التذكير بالدعاء لإخوانه المسلمين، وهو من باب نصرتهم.
لكن المحذور في هذا أن بعض الناس يوقع الآخرين في حرج، بأن يقول أسألك بالله أن ترسلها، أو يقول: أمانة أن ترسلها وغير ذلك، فالأحسن إذا ذكّر إخوانه بعبادة أو بنحو ذلك، ألا يأتي بمثل هذه الألفاظ.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ