إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان مسلسل 99!
المجيب
يوسف بن علي الطريف
التاريخ الثلاثاء 09 ربيع الأول 1431 الموافق 23 فبراير 2010
السؤال

قام أحد الأشخاص بتأليف مسلسل كارتوني يحمل عنوان (99) وهو عدد أسماء الله الحسنى، بحيث تقوم كل شخصية من شخصيات المسلسل بتأدية دور صفة من صفات الله. فمثلاً تجد شخصًا اسمه الجبار يملك قدرات خارقة وهلم جرا، علمًا بأن الفئة المستهدفة من هذا العمل هي فئة الأطفال. فما حكم هذا العمل، وما حكم مشاهدته؟ وما هي المحظورات الشرعية التي قد يقع فيها مثل هذا العمل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

بحثت عن هذا العمل الفني فوجدت بأنه من تأليف كويتي هو: د. نايف المطوع، على ما نشره موقع (العربية نت)، وقد صرح بقوله: "استوحيت القصة من صفات الله تعالى ولكن لا يوجد ذكر لله أو الرسول أو القرآن والصلاة فيها.. قال: في السلسلة (99) بطلا خارقا، وكل واحد منهم يحمل صفة مشتقة من صفات الله تعالى، ولكن يجب عليه أن يشترك مع فريق مكون من ثلاثة أشخاص لحل مشكلة. ومن هذه الأسماء جبّار ونورة ورحمان...!! وأضاف: وهذه قصة لا علاقة لها بالله سبحانه وتعالى. ولذلك فهمت بعض الجهات أنه عمل يشخص صفات الله في شخصيات كرتونية، وهذا غير صحيح لأن أسماء الشخصيات هي صفات مشتقة من أسماء الله وليست صفاته.

كذا قال، وأنا لم أشاهد هذا العمل؛ لكنني أقول: إن اختياره لشخصيات بهذا العدد فيه تعد على حرمات الدين، وقوله: "وكل واحد منهم يحمل صفة مشتقة من صفات الله تعالى"! جرأة واضحة، وقوله: "لأن أسماء الشخصيات هي صفات مشتقة من أسماء الله وليست صفاته" وهذا جهل منه، فكونه جعلها (99) واشتق أسماء الشخصيات من أسماء الله، يكفي في تحريم فعله، وأما قوله: "وليست صفاته"! فمعلوم أنها ليست صفاته؛ فهذا لغو من القول.

غفر الله له فيا ليته لم يفعل، وليس الإسلام بحاجة لمثل هذه الأفكار الطائشة، والفنون التي تسيء إلى الإسلام أكثر مما تنفع.

فهذا في نظري عمل سيئ وخطأ كبير، ففيه استهانة بعظمة الله تبارك وتعالى، ونحن نرى –وللأسف- بعض المشتغلين بتعريف الناس بأمور الدين وأحكامه، لا يتحرجون من شيء في ذلك، ولا يسألون أهل العلم قبل أن يقدموا على تلك الأعمال..

وأما حكم مشاهدته؛ فما كان محرماً في نفسه من هذه الأعمال فمشاهدته قد تؤدي إلى محرم، وقد يكون له آثار سيئة على المشاهد، فليحذر أولياء الأطفال من تمكين أطفالهم من مشاهدة مثل هذه الأفلام.

وأما المحظورات الشرعية لهذا العمل؛ فلم أشاهد شيئاً من هذه الأفلام، لكن إذا كانت فكرتها كما قال المخترع!! فهي عمل محظور؛ لأنه كما ذكرت فيه تنقص لأسماء الله وصفاته. ويمكن أن يوجه من فعل ذلك إلى أسلوب فني آخر يتم من خلاله التعريف بأسماء الله وما دلت عليه من الصفات دون أن تشتمل على محظور شرعي، والله الموفق.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ