إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان صلاة الإشـراق
المجيب
د. سامي بن عبدالعزيز الماجد
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ السبت 05 رجب 1422 الموافق 22 سبتمبر 2001
السؤال
هل هناك صلاة تسمى بصلاة الإشراق ؟ وإذا كانت موجودة، فما الفرق بينها وبين صلاة الضحى ؟
الجواب
لايعرف في الشرع صلاة مستقلة تسمى صلاة الإشراق ، وإنما ورد تسمية صلاة الضحى بصلاة الإشراق فيما أخرجه الطبراني في (المعجم الكبير 24/406 رقم الحديث 986) ، عن ابن عباس -رضي الله عنه- قال: (كنت أمر بهذه الآية فما أدري ماهي، قوله:(( إنا سخرنا الجبال معه يسبّحن بالعشي والإشراق))، حتى حدّثتني أم هاني بنت أبي طالب ، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- دخل عليها فدعا بوضوء في جفنة ، كأني أنظر إلى أثر العجين فيها ، فتوضأ -صلى الله عليه وسلم- ، ثم صلى الضحى ، ثم قال : ((يا أم هاني ، هذه صلاة الإشراق)) . قال في (مجمع الزوائد 2/241) : وفيه حجّاج بن نصير ، ضعّفه ابن المديني وجماعة .
والصحيح أن ذلك -أي تسمية الضحى بالإشراق- محفوظ من قول ابن عباس -رضي الله عنه- ، فقد أخرج ابن جرير في تفسيره (جامع البيان 12/137) عند تفسير قوله تعالى : (( يسبحن بالعشي والإشراق )) ، والحاكم في (المستدرك 4/59)، عن عبدالله بن الحارث، أن ابن عباس كان لايصلي الضحى حتى أدخلناه على أم هاني ، فقلت لها : أخبريه بما أخبرتني به ، فقالت : دخل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في بيتي فصلّى ثمان ركعات، وذلك من الضحى ، قيامهن وركوعهن وسجودهن وجلوسهن سواء ، قريب بعضهن من بعض ، فخرج ابن عباس، وهو يقول : لقد قرأت ما بين اللوحين ، فما عرفت صلاة الضحى إلا الساعة (يسبحن بالعشي والإشراق) ، ثم قال ابن عباس -رضي الله عنه- : (هذه صلاة الإشراق) . قال ابن حجر في كتابه ( الكافي الشاف في تخريج أحاديث الكشاف ، والمطبوع بذيل الكشاف 4/75 : (هذا موقوف ، وهو أصح) .
فالحاصل أن صلاة الإشراق هي الضحى ، والله أعلم .

إرسال إلى صديق طباعة حفظ