إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان دقيقة الصمت
المجيب
د. سامي بن عبدالعزيز الماجد
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاثنين 11 ربيع الأول 1424 الموافق 12 مايو 2003
السؤال

ما حكم مشروعية دقيقة صمت؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:
فما يفعله بعض الناس من الوقوف صمتاً دقيقة، أو أكثر، حداداً على موت أحد عملٌٌٌُُُ لا يجوز؛ لأنه من شعائر الكفر، ما عرفناه إلا منهم، والتشبه بهم منكر عظيم، وقد صح عنه – صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "من تشبه بقوم فهو منهم" رواه أبو داود (4031)، من حديث عبد الله بن عمر – رضي الله عنهما-، وفي الحديث الذي رواه البخاري (5892)، ومسلم (259)، عن عبد الله بن عمر – رضي الله عنهما- عن النبي – صلى الله عليه وسلم قال: "خالفوا المشركين" وفي لفظ "خالفوا اليهود"، عند أبي داود (652)من حديث شداد بن أوس – رضي الله عنه- وفي لفظٍ: "خالفوا المجوس"، عند مسلم (260) من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه- كما أن العقل يأبى مثل هذه الأعمال التي لا ينتفع منها الحي ولا الميت، ولا تدفع بلاء، ولا ترفع مصيبة، وليس فيها أي صورة من صور الوفاء للميت.
الذي ينفع الميت هو الدعاء له والصلاة عليه، والصدقة عنه، وقضاء ديونه، بل ومنع كل مظهر من مظاهر النياحة عليه، والتي يظنها من يفعلها ضرباً من الوفاء، وصدق الحزن على فقد الميت.
والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ