إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان شراء الأرض بالتقسيط
المجيب
د.محمد بن مكي الجرف
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ السبت 16 ربيع الأول 1424 الموافق 17 مايو 2003
السؤال

سؤالي: أرغب في شراء قطعة أرض، فذهبت لأحد مكاتب العقار وأعلمته بأني أود أن أحصل على أرض بالتقسيط، حيث إنه ليس لدي إمكانية السداد بالنقد، فأخبرني بوجود شركة تقسط الأراضي، وطريقتها كالتالي: إذا جاء العميل يعطى استمارة بيانات يقوم بتعبئتها وتحديد السلعة كعقار مثلاً، فيحددون السعر الأصلي بزيادة (7%) ويطلبون دفعة (30%) من سعرها كدفعة، ومدة الأقساط، وقيمة القسط الشهري، وبعد ذلك توقيع العقد بين الشركة والعميل، ويقومون بشراء الأرض من الشخص الذي يعرض الأرض للبيع وتحويلها باسم الشركة، ولا يتم الإفراغ للعميل إلا بعد استلام آخر قسط من العميل؟ أفيدونا مأجورين، والله يرعاكم.

الجواب

أقول وبالله التوفيق:
هذه المسألة تسمى بيع المرابحة للآمر بالشراء، ولكن تطبيقها هنا فيه خطأ، فالأصل أن يذهب العميل إلى شركة التقسيط، ويطلب أن تشتري له الشركة قطعة أرض معينة، ويتفق مع الشركة على سعر البيع، وطريقة سداد الأقساط، والثمن بالطبع يكون معروفاً من قبل، فيتفق مع الشركة على نسبة ربح معينة، وتضاف إلى الثمن الأصلي، ليتكون بعد ذلك ثمن الشراء من شركة التقسيط، ثم تقوم الشركة بشراء الأرض وتسجيلها باسمها، ثم يتم التعاقد مع العميل على البيع، وبعد ذلك يتم الإفراغ باسم العميل، ولا تحتفظ الشركة بملكية الأرض إلا بعد الانتهاء من الأقساط، ويمكن للشركة لضمان حقها أن تطلب رهن الأرض لديها مقابل الدين أو الحصول على ضمان آخر يتفق عليه بينهما، والله -سبحانه وتعالى- أعلم.


إقرأ ايضاً للكاتب

إرسال إلى صديق طباعة حفظ