إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان ترك التشهد الأول سهواً
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ الاثنين 06 ذو القعدة 1424 الموافق 29 ديسمبر 2003
السؤال

صليت صلاة المغرب خلف الإمام، وفي الركعة الثانية وقف إلى الركعة الثالثة دون أن يجلس للتشهد الأول ناسياً، فسبح المأمومون فلم يجلس للتشهد، ولكن أشار بيده أن قفوا، فوقفنا وأتممنا الركعة الثالثة ثم سجد سجود السهو، وبعد الصلاة قال لنا إن التشهد الأول سنة، فهل هذا صحيح؟ وإذا لم يكن صحيحاً ماذا كان يجب علي أن أفعل؟ وهل صلاتي صحيحة؟ أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الجواب

التشهد الأول واجب من واجبات الصلاة يسقط مع السهو عنه، ويجبره سجود السهو، كما فعل إمامكم، ففعله صحيح، وعلى الإمام إن ذكر أو ذُكِّر قبل أن يستتم قائماً أن يرجع للتشهد، فإن لم يذكر أو لم يُذكَّر إلا بعدما استتم قائماً كره له الرجوع، فإن لم يذكر أو لم يذكَّر إلا بعد أن شرع بالقراءة فيحرم عليه الرجوع.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ