إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان شراء الأصوات للانتخابات
المجيب
د. لطف الله بن عبد العظيم خوجه
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ الخميس 10 ذو القعدة 1430 الموافق 29 أكتوبر 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

يقوم بعض المرشحين لانتخابات الغرفة التجارية بدفع مبالغ مادية للراغبين في التصويت لهم، وذلك بدافع دعم المؤسسات التجارية. كما يتم إعطاء الأشخاص -المسوقين في جلب أصحاب المؤسسات للتصويت لمرشح محدد- نسبة من هذا المبلغ. فما حكم ذلك؟ وجزاكم الله خيراً.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

العملية برمتها تفتقر إلى النزاهة.. سواء في دفع المال للتصويت لمرشح. أو في قصد هذا المرشح دعم المؤسسات التجارية، فيما لو رشحته.

لأن الانتخابات لم توضع إلا بقصد تحقيق المصلحة العامة للتجار والمستهلكين على حد سواء، لكن هذا الذي يحصل لا يحقق إلا مصلحة المرشح الخاصة، والمؤسسات التجارية. إما على حساب المستهلك، أو بعضها على بعض، فالتي تدفع تدعم، والتي لا تدفع لا تدعم..

فمن دخل من المرشحين بهذه النية والقصد، وبهذا العمل، فهو ليس بأهل للترشيح، وعمله بائر. وليس لأحد إعانته؛ لأنه من التعاون على الإثم والعدوان.

لكن هذه هي بلية الانتخابات بعامة.. لا تكاد تسلم منها لا في انتخاب بلدي، ولا تجاري، ولا رئاسي، ولا برلماني.

والله الموفق..


إرسال إلى صديق طباعة حفظ