إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان أكل المُضِر من الطعام الحلال!
المجيب
د. محمد بن حسين الجيزاني
عضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية في المدينة النبوية
التاريخ الاربعاء 09 ذو القعدة 1430 الموافق 28 أكتوبر 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ما حكم أكل الطعام الحلال، إذا كنت أعلم بأنه سيضر بصحتي؛ وذلك بسبب مرض مزمن في الجهاز الهضمي، هل حرام؟

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد:

فإن هذه الشريعة العظيمة قد جاءت بمنع المضار، وإغلاق أبواب الفساد، فمن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: "لا ضرر ولا ضرار" وهذا الحديث من جوامع كلمه صلى الله عليه وسلم، وقد بُنيت عليه قاعدة فقهية كبرى، ألا وهي قاعدة: (الضرر يزال).

وبناء على ذلك فإن الطعام الطيب الحلال يحرم تناوله بشرطين:

أولهما: أن يثبت قطعا أنه يسبب ضررًا محققًا لهذا المتناول، وينزل الظن الغالب منزلة اليقين، وإنما يحصل ذلك بقول ثقة من أهل المعرفة والخبرة.

ثانيهما: اعتقاد أنه حلال، فيعتقد هذا التارك أن هذا الطعام حلال، وأنه إنما حرم عليه لسبب ظاهر، وهو ما يترتب عليه من أضرار تلحقه.

فالحمد لله الذي أكرمنا بهذه الشريعة السمحة، وأسأله سبحانه أن يجعلنا من المستقيمين عليها، والله الموفق.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ