إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان ماذا أفعل بوصية لم تثبت شرعًا؟!
المجيب
د. حسين بن عبد الله العبيدي
رئيس قسم الفقه بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاربعاء 07 جمادى الأولى 1431 الموافق 21 إبريل 2010
السؤال

والدي متوفى، وذكر في وصيته ربع التركة لفعل الخير، ولكن الوصية لم تثبت شرعًا؛ لأن بعض الورثة اعترضوا عليها، وما زالت المعاملة بالمحكمة لم يصدر بها أي قرار، وأنا استلمت مبلغ الربع لشهر واحد ولم أتصرف به؛ لأن الوصية لم تثبت، وأخاف أن بطلب المبلغ من المحكمة، لذلك لم أتصدق به، ووالدتي تعاني من ظروف مادية صعبة.. هل يجوز أن أسلفها مبلغ الربع وترجعه لي أم لا؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

يتعلق بتركة الميت حقوق مرتبة، أولها مؤن تجهيز الميت، ثم وفاء ديونه، ثم تنفيذ وصيته ما دام بالثلث فما دون، ثم حق الورثة، وبناء على ذلك يجب تنفيذ وصية الميت شرعًا ما دامت في الحدود الشرعية، وتصرف في مصارفها المحددة وليس من حق الورثة الاعتراض عليها، بل ليس لهم حق في الإرث إلا بعد قضاء ديون الميت –إن كانت- وإخراج وصيته، فإن بقي شيء فهو ميراث لورثته. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ