إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان أوقف بيته على الورثة فهل يقسم؟
المجيب
بندر بن محمد الرباح
عضو الدعوة والإرشاد بالقصيم
التاريخ الاحد 21 ربيع الأول 1431 الموافق 07 مارس 2010
السؤال

توفي والدي - رحمه الله - وله بيت جعله وقفاً للورثة، وقد تم تأجيره بمبلغ مالي وقده 15000 ريال.. سؤالي: هل تدخل والدتي في تقسيم الإرث في هذا البيت؟ وكيف يكون؟ وما المقدار المحدد لوالدتي إذا كانت تدخل في إرث هذا البيت؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

إن كان والدك لم يقيدها بأولاده وإنما عممها للورثة فيدخل في ذلك جميع الورثة بما فيهم والدتك مادام أنه لم يفارقها حتى وفاته، ويكون لها نصيب الزوجة وهو الثمن إن كانت وحدها، وإن كان معها غيرها من الزوجات فالثمن يقسم بينهن، وذلك لوجود الفرع الوارث، وهكذا بقية الورثة يقسم الريع بينهم قسمة فرائض؛ لأنه صرح بوقفه على الورثة، فعلم أنه أراد قسمته قسمة ميراث هذا إن لم يكن في نص الوقف ما يخالف ذلك، وينبغي أن يعلم أنه يشترط أن يكون والدك أوقف هذا البيت على ورثته وهو في حال حياته، أما إن كان أوصى بتنفيذ ذلك بعد وفاته فهذه وصية، والوصية لا  تكون لوارث، لكن إذا أذن بها جميع الورثة جاز العمل بها لأنها تكون حينئذ ملغية فترجع للميراث، فإن أذن الورثة بإمضائها فذلك حق لهم فيملكون التنازل عنه. والله تعالى أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ