إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان اقتراض العملة ثم بيعها
المجيب
د. سامي بن إبراهيم السويلم
باحث في الاقتصاد الإسلامي
التاريخ السبت 24 جمادى الأولى 1431 الموافق 08 مايو 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا تاجر عملات بالإنترنت، وتوجد العملية التالية أرجو الإفادة بشرعيتها: حاليا اليورو مرتفع ولا أملكه الآن، فأقوم باستدانة 100 يورو من السمسار وأبيعها إلى متعامل رقم (1) وأقبض الثمن منه نقدًا الآن، وبعد فترة (بحد أقصى ثلاثة أشهر) عندما ينخفض اليورو أقوم بشراء 100 يورو من متعامل رقم (2) وأدفع الثمن نقدًا الآن، ثم أقوم بإرجاع 100 يورو إلى السمسار؟ أفتوني مأجورين..

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

لا تجوز هذه المعاملة؛ لأن اقتراض اليورو (أو أي عملة) مشروط بأن يستخدم في شراء عملات أخرى، فتكون حصيلة العملية هي شراء دولار حال مقابل يورو مؤجل، فتؤول المعاملة إلى صرف مؤجل وهو محرم شرعاً. هذا فضلاً عن الرسوم التي يأخذها السمسار مقابل القرض والتي تجعله من الربا المحرم بالنص والإجماع.

والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ