إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان كيف الجمع بين هذين الحديثين؟
المجيب
د. بندر بن نافع العبدلي
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الثلاثاء 21 ربيع الثاني 1431 الموافق 06 إبريل 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

في حديث النبي صلى الله عليه وسلم لعمرو بن العاص: إن اجتهدت فأصبت فلك عشر حسنات وفي رواية عشرة أجور، وفي حديث: إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران، وإن أخطأ فله أجر واحد.. كيف نجمع بين الحديثين؟.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

حديث عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: جاء رَسُولَ الله صلى الله عليه و سلم خصمان يختصمان، فقال لعمرو: "اقض بينهما يا عمرو" فقال: أنت أولى بذلك مني يا رسول الله، قال: "وإن كان" قال: فإذا قضيت بينهما فما لي؟ قال: إن أنت قضيت بينهما فأصبت القضاء فلك عشر حسنات، وإن أنت اجتهدت فأخطأت فلك حسنة".

أخرجه أحمد (1724) عن أبي النضر هاشم بن القاسم، وعبد بن حميد (292) عن زيد ابن الحباب، كلاهما عن فرج بن فضالة، حدثنا محمد بن عبد الأعلى، عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو، عن عمرو بن العاص فذكره.

وأخرجه الدارقطني (4/203) من طريق  يزيد بن هارون، والحاكم (4/88) من طريق عامر بن إبراهيم الأنباري، كلاهما عن فرج بن فضالة به، إلا أنهما قالا فيه: عن عبد الله ابن عمرو أن رجلين اختصما.. فجعلاه من مسند عبد الله بن عمرو.

وإسناده ضعيف، الفرج بن فضالة ضعيف، كما في "التقريب" ص(780).

ومحمد بن عبد الأعلى وأبوه لا يعرفان.

وأبعد الحاكم فصحح الحديث، وتعقبه الذهبي بقوله: "فرج ضعفوه".

وبناءً عليه فإنه لا يعارض ما ثبت في "الصحيحين" –البخاري (7352)، ومسلم (1716)– عن عمرو بن العاص بلفظ: "...إذا حكم الحاكم فاجتهد فأصاب فله أجران، وإذا حكم فاجتهد فأخطأ فله أجر".

والله الموفق.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ