إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان إما عمل مختلط أو بطالة!
المجيب
د. سامي بن عبدالعزيز الماجد
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاربعاء 20 ذو الحجة 1432 الموافق 16 نوفمبر 2011
السؤال

أنا سكرتيرة طلبني مديري للزواج منذ ثلاث سنوات، وهو متزوج وله خمسة أولاد، وقبل أسبوع ذهبت إليه في مكتبه لأعطيه بعض الأوراق الخاصة بالعمل، وكنت جالسة على الكرسي، ودون أن انتبه له وقف ورائي وقبلني على خدي، فغضبت كثيرا وذهبت منه،والآن ضميري يؤنبني كثيرًا على هذا، وألوم نفسي كثيرًا رغم أن هذا حدث دون أن أدري.. أفيدوني..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

هذه إحدى مفاسد الاختلاط والخلوة بغير المحرم، ولذا حرم الشرع العمل المختلط والخلوة بالأجنبي،نصيحتنا لك هي أن تتركي العمل في هذه المؤسسة لا سيما وعملك في السكرتارية مهما ترتب على ذلك من ضيق ذات اليد فالرزاق هو الله، ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ