إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان نذر أن يطوف بالكعبة مائة مرة!
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ الاثنين 03 جمادى الآخرة 1431 الموافق 17 مايو 2010
السؤال

نذرت على نفسي إن رزقني الله بوظيفة أن أطوف بالكعبة مئة مرة، والآن لي خمسة أشهر متوظف، ولم أفعل شيئاً، فهل يجب عليَّ أن أطوف بالكعبة؟ وما حكم التأخير؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

لا بأس عليك بالتأخير إن شاء الله ما دمت عازماً على الفعل، وعليك سرعة المبادرة بالوفاء لأنك لا تدري ما يعرض لك، فنذرك نذر طاعة، والله يقول بعد أن امتدح الأبرار "يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا". فمدحهم بالوفاء بالنذر.

ويقول صلى الله عليه وسلم:"من نذر أن يطيع الله فليطعه"، ولا يلزم أن يكون في وقت واحد، وإنما على حسب ما يتيسر لك، وبالله التوفيق..


إرسال إلى صديق طباعة حفظ