إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان أسماء الله الدالة على وصف متعدي وغير متعدي
المجيب
د. عبد الله بن عمر الدميجي
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ الجمعة 15 رجب 1424 الموافق 12 سبتمبر 2003
السؤال

ما هي أسماء الله المتعدية وغير المتعدية؟ وما المقصود بالمتعدي وغير المتعدي؟ أرجو منكم التوضيح وبارك الله فيكم.

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه، وبعد:
فإن أسماء الله – تعالى – الحسنى تنقسم من حيث دلالتها على الصفات وما يشتق منها إلى قسمين:
الأول: أسماء دلت على وصف متعد ... وهو ما يصل أثره إلى غيره، وهذه تتضمن ثلاثة أمور:
أ. ثبوت ذلك الاسم.
ب. ثبوت تلك الصفة المشتقة من ذلك الاسم.
ج. ثبوت حكمها وأثرها ومقتضاها.
ومثال ذلك اسم "السميع" لله تعالى، فهذا الاسم ثابت لله تعالى، ويشتق له منه صفة "السمع" فالله – عز وجل – ذو سمع يسمع به المسموعات كما يثبت لله تعالى من ذلك الأثر المترتب على ذلك الاسم وهو الفعل والحكم وهو أن الله (يسمع) المسموعات، قال تعالى: " قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا"[المجادلة: من الآية1]، وقال تعالى: "قَالَ لا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى" [طـه:46]، وهذا الاسم دل على وصف متعد وهو الحكم والأثر لذلك الاسم.
الثاني: أسماء دلت على وصف غير متعد ... وهذا يتضمن أمرين:
أ. ثبوت ذلك الاسم. ب. ثبوت الصفة المشتقة من ذلك الاسم.
ولا يثبت لله الحكم أو الفعل أو الأثر؛ لأنه غير متعد مثل اسم "الحي" فالاسم ثابت لله تعالى: "وتوكل على الحي الذي لا يموت" [الفرقان:58] كما يثبت له الصفة المشتقة من ذلك الاسم وهي صفة "الحياة" لكن لا يثبت له الحكم أو الأثر أو الفعل؛ لأنه غير متعد فلا يقال إن الله يحيى أو حيا وعلى هذا فقس.
والله أعلم وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ