إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان اعتمرت وهي حائض!
المجيب
أ.د. عبد الله بن محمد الطيار
أستاذ الفقه بجامعة القصيم
التاريخ السبت 18 رمضان 1431 الموافق 28 أغسطس 2010
السؤال

أتتني الدورة الشهرية قبل شروعي في الطواف بالبيت، فلم أنظر للموضوع، وذهبت لإتمام الطواف؛ لأني كنت أعتقد أن الكدرة السوداء بداية الدورة لا تعتبر حيضاً، وأيضا حياء من والدي لإخباره بالموضوع، لكن اكتشفت أن اعتقادي ليس  صحيحًا، فهل عليّ فعل شيء بخصوص ذلك؟ علماً أن هذا الموضوع له أكثر من سنة، وحدث  تكاسل مني لمعرفة الجواب الصحيح. أفيدوني جزاكم الله خيرًا.. 

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فاعلمي أختي الكريمة أنك أخطأتِ مرتين، الأولى علمك بنزول الدورة ثم دخولك لأداء نسك الطواف، والثانية طوافك بالبيت وأنت حائض، وهذا يستوجب منك توبة صادقة وكثرة استغفار؛ لأنه لا يجوز للمرأة أن تطوف بالبيت وهي حائض أو نفساء، حيث إن الطهارة شرط من شروط صحة الطواف.

فإن كان هذا الطواف داخلاً في نسك العمرة لزمكِ أداء عمرة قضاء عن السابقة، فتحرمين وتلبيين وتطوفين بالبيت وتسعين وتقصرين من شعرك، وأما إن كان هذا الطواف تحية البيت فليس عليك شيء، ولكن يلزمك كما ذكرت لكِ أن تتوبي وتكثري من الاستغفار والعمل الصالح.

عسى الله تعالى أن يتوب علينا وعليك. والله تعالى أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد. 


إرسال إلى صديق طباعة حفظ