إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان التجارة عن طريق الأوراق البنكية
المجيب
د. عبد الله بن محمد السعيدي
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود
التاريخ الاحد 20 جمادى الأولى 1424 الموافق 20 يوليو 2003
السؤال

عاطل عن العمل، عمري أربعون سنة، وأريد أن أدخل الميدان الاقتصادي عن طريق الأوراق البنكية، وعليه فأنا مجبر على المساهمة في الفوائد، فما هي الفتوى؟ وأشكركم وأنا عاطل وعمري أربعون سنة.

الجواب

الحمد لله وحده، وبعد: يا أخي بارك الله فيك، وأغناك بفضله عمن سواه، وكفاك بحلاله عن حرامه" ما أجدرك وقد بلغت الأربعين أن تتقي الله في نفسك، فلا تبدأ حياتك الاقتصادية بكبيرة من الكبائر، أسأل الله لي ولك، وللمسلمين السلامة منها.
هل تعلم أن ما ستقدم عليه ربا؟ وهل تعلم أن الربا من كبائر الذنوب، ومن سبع الموبقات؟ إذن مالك ، وللربا!
أرأيت لو أن ملكاً من ملوك الدنيا منع الاتجار بتجارة معينة، كنت ستتحداه وتتجر بها بدعوى أنك مجبر؟
إذا كان الجواب "لا" فالله تعالى أكبر ملكاً، وأعظم سلطاناً فاتق الله واستجلب الخير، والرزق بطاعته "فابتغوا عند الله الرزق واعبدوه واشكروا له ..." [العنكبوت: 17]، "ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب" [الطلاق: 2-3]، والله أعلم، وصلى الله على عبده ورسوله محمد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ