إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان نقل المصحف الموقوف على المسجد
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ السبت 11 شعبان 1422 الموافق 27 أكتوبر 2001
السؤال
ما يفعل رجل أخذ من مسجد مصحفاً، ووضع بدله تفسيراً في داخله المصحف وعلى هامشه التفسير، وذلك أن المصحف كلامه أكبر من جهة الكتابة؛ لسهولة القراءة فيه، مع العلم أن التفسير جديد وثمنه غالٍ، وهو عنده من سنتين، فماذا يفعل؟ أفتونا، وهل عمله هذا جائز، أم لا؟ وجزاكم الله عنا خيراً
الجواب
لا يجوز لك نقل المصحف الموقوف على القراء في المسجد إلى بيتك، وعليك إعادة المصحف الذي أخذته من المسجد إلى مكانه؛ ليقرأ فيه القراء، ولا يسوغ لك أن تبدله بكتاب آخر، أو تفسير، أو غيره.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ